الوسيلة : محمد على أكل «أموال اليتامى» ويدعى البطولة (طباعة)
محمد على أكل «أموال اليتامى» ويدعى البطولة
آخر تحديث: الإثنين 16/09/2019 01:23 م
حسام حفنى حسام حفنى
والدته رفعت دعاوى قضائية ضده بسبب فلوس الميراث
محمد على الفنان المغمور قبض بالدولار

كل يوم يمر علينا تخرج علينا وجوه عكرة تريد تعطيل مسيرة مصر نحو التقدم من خلال نشر اكاذيبها عبرقنوات الشر التابعة للجماعات الخائنة التى تثبت كل يوم ان هناك مؤامرات وليست بالقليلة تريد العبث والعمل على اسقاط هيبة الدولة وقاداتها من خلال نشر عدد من الفيديوهات للفشلة والمغمورين من الفنانين الذين سقطوا بالشارع المصرى اثناء اداء ادوارهم في مسلسلاتهم الا انهم يحاولون الظهور من خلال انتهاج خط التمثيل على المواطنين بنشر اكاذيبهم عن الدولة المصرية ومؤسساتها بحثًا عن الأموال الحرام.. وكان أخر هؤلاء، الفنان المغمور، أو المقاول الهارب، «محمد علي» الذي هرب إلى أسبانيا وظهر في عدة فيديوهات لبث الشائعات والأكاذيب بهدف تأجيج الرأي العام وأثاره البلبلة في البلاد.
فالمقاول الهارب الحاصل علي دبلوم، خانته الذاكرة، ولم يخطر بباله أن فيديوهاته التي تأتي في إطار مسلسل هابط لن تجد أي صدى داخل مصر، لأن الشعب المصري يعي جيدًا مستقبلة ومصيره ومن ثما كان التفافه حول القيادة السياسية ومؤسسات الدولة ضاربًا أكبر مثل في حب الوطن فالمقاول الهارب الذي حاول أن يعيش دور المناضل من خلال إخفاء ماضية الممتلئ بالعرى والمجون الذى يدعو فيهللاباحية وهو ما تظره لنا صوره مع العاريات بالاماكن العامة والحفلات الخاصة فقد كشف الستار عنه شقيقه الذي يعرفه جيدًا ويعرف ماضية، في فيديو عبر مواقع التواصل للرد علي محمد علي أو كما أطلق عليه «أكل مال الأيتام».
وفضح شقيق محمد علي، سره الذي حاول إخفائه، بعدما أعلن أن محمد علي قام بسرقة ميراث شقيقهم الأخر المتوفي، وكذلك والدته، وقام بترك أبناء شقيقة المتوفي دون أموال، قائلًا: «ناس كتير تعرف انى أخو محمد على اللي طالع بيقول أنه مناضل مصر ويتكلم في حقوق الغلابة وزعلان أوى على مصر ومقهور على الناس الغلابة اللى مش لاقيه تاكل».
وأستكمل شقيق محمد علي: «أنا يا محمد أخوك مش واحد بيتكلم من بره العيلة، اللي أنت عامله في أهلك وسايب فلوس أخوك المتوفى وسايب أولاده مرمين فى شقة إيجار جديد، أنت كده تبقى مناضل وبتبحث عن فلوس الناس الغلابة».
وتابع: «بتدافع عن حقوق الغلابة ونسيت أن والدتك رفعت دعاوى قضائية ضدك بسبب فلوس الميراث، وأكل حق أخوه الميت، تبقى أنت كده بتعمل الصح وبتدافع عن فلوس الناس الغلابة والمقهورين.. فين أموال اليتامى».
فيما لم يجرؤ محمد علي أن يقوم بتصوير فيديو للرد على اتهامات شقيقه له، لأنه يعرف أنها حقيقة لا يمكن أن تختبئ.
تجدر الإشارة ايضا إلى إن والد محمد على قد ظهر منذ فترة بأحد البرامج التلفزيونية منتقدًا أسلوب ابنه الهارب، مطالبا إياه بالتوقف تمامًا عن بث

تصريحات مغرضة ضد المؤسسات المصرية.
وبالبحث في السيرة الذاتية عن الفنان المغمور الهارب "محمد علي"، وجدنا بعض التصريحات له في بعض الفضائيات، حيث اعترف أنه يعمل مقاول وممثل.

وذكر في تصريحات صحفية أدلى بها عام 2016:"أمثل منذ أكثر من 4 سنوات وشاركت فى فيلمى (المعدية) و(القشاش)، إضافة إلى الجزء الثانى من مسلسل شارع عبد العزيز، وكان بإمكانى أن أنتج لنفسى خلال هذه السنوات، إلا أننى اتخذت قرار الإنتاج بسبب طموحى فى عمل فيلم هادف يخرج بشكل جديد على السينما المصرية، وسألت نفسى ما الذى من الممكن إضافته، واستغرقت فى البحث عن فيلم يتوافر فيه المواصفات التى أريدها إلى أن وجدت (البر الثانى) من ضمن عدة سيناريوهات قرأتها".

وقد انتج محمد لنفسه فيلم "البر الثاني" بتكلفة قدرها 6 ملايين و700 ألف جنيه، وذكر في تصريحات صحفية أثناء تحدثه عن الفيلم بعدما شن الجمهور حملة عليه خلال مشاركته فى المسابقة الرسمية لمهرجان القاهرة، قائلاً:" وافقت على الميزانية وطلبت منه التعامل معى كممثل فقط" - يقصد مخرج الفيلم- وهو الفيلم الذى تعرض لخسائر، وسقط سقوطا مدويا ليقول " محمد على باعترافه نصا:" خرجت من تجربة إنتاج فيلم "البر الثاني" خاسرًا مبلغا ضخما كان حصيلة تعب سنوات عمري، ولكننى قررت بعدها إغلاق ملف الإنتاج تمامًا والتفرغ للتمثيل".

كما لعب " على" عدة أدوار صغيرة في أعمال مثل مسلسل "صفحات شبابية" مع المنتج الراحل إسماعيل كتكت ومسلسل "السيدة الأولى" والجزء الثانى من مسلسل "شارع عبدالعزيز"، وأيضًا فيلم "المعدية" الذى شاركت فى إنتاجه، ولكن بدون أن يعلم الممثلون المشاركون فى العمل، وخرجت خاسرًا من هذه التجربة حوالى مليون جنيه وفق تصريحات له.

ومؤخراً خاص "محمد" عدة تجارب منها دور " سراج" في مسلسل "طايع"، وهى مساحة درامية لاباس بها للمثل مغمور مثل " محمد على".
ولم يترك الممثل المغمور الساحة ليكون فنانا كبير بل تركها ليكون بائعا وخائنا لوطنه واصبح يلهث وراء الدولارات والاموال الطائلة التى تم دفعها له من قبل دول بعينها ليصبح اداة للتطاول على الوطن واستخدمته القنوات المحسوبة على قطر واعوانها فى بث اكاذيبه ونشرها وتناست تلك القنوات نشر صور العرى لمدعى البطولة مع الفنانات فى حفلات مختلفة وتناست تلك القنوات التى تبث سمومهما لضرب مصر ان المصريين يتكاتفون لاجل استقرار وطنهم وبخاصة ان الشعب المصرى اخذ من الدول التى سقطت كليبيا والعراق وسوريا وغيرها عبرة فلن يسمح لمثل هؤلاء المهرجين المعمورين ان يتلاعبوا باكاذيبهم بل انهم اصبحوا اكثر تكاتفا خلف قياداتهم لانهم قراؤا المشهد والسيناريو الذى تعده دول غربية وعربية لضرب الاستقرار والتنمية فى مصر