الوسيلة : جامعة سوهاج تفتتح الملتقي الصيدلي الثاني لطلاب الجامعات المصرية (طباعة)
جامعة سوهاج تفتتح الملتقي الصيدلي الثاني لطلاب الجامعات المصرية
آخر تحديث: الإثنين 27/01/2020 04:28 م سوهاج : ممدوح محمود
تحت شعار "مصر بلد الامن والامان"

انطلق منذ قليل حفل الافتتاح الرسمي لفاعليات الملتقي الصيدلي الثاني للجامعات المصرية، والذي تنظمه جامعة سوهاج تحت رعاية الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي والدكتور احمد عزيز رئيس الجامعة في الفترة من ٢٦الي ٣٠ يناير الجاري، تحت شعار" مصر بلد الامن والامان"، وذلك بمشاركة ٥٤٠ طالب وطالبة، يمثلون ١٠جامعات مصرية، بالمركز الدول للمؤتمرات بالحرم الجامعي الجديد، وبحضور اللواء طارق الفقي محافظ الإقليم، والدكتور مصطفي عبد الخالق نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور صفا محمود السيد نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والدكتور احمد سليمان نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا، والدكتور مجدي القاضي عميد الكلية، والدكتور محمد صلاح وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب والدكتور ممدوح فوزي منسق الملتقي واللواء عصام حسين مساعد مدير الامن والدكتور اسامة شوقي استاذ أمراض النساء والتوليد بكلية الطب جامعة القاهرة.

وأعرب اللواء طارق الفقي محافظ الاقليم في بداية كلمته عن سعادته بتواجده وسط ابنائه من شباب الجامعات المصرية و اعضاء هيئة التدريس الإجلاء، مرحباً بجميع الوفود المشاركة أساتذةً وطلابًا وعاملين، ولأسرة جامعة سوهاج على الجهود التي بذلتها في الإعداد والتنظيم لفعاليات الملتقي على نحو يليق بمكانتها، مضيفاً ان مثل هذه الملتقيات تأتي في إطار اهتمام الدولة بإرساء قيم الترابط والتعارف والروح الرياضية بين الطلاب، مشيداً بدور الجامعة كمنارة علمية وبيت خبرة رئيسي ومهم في تنفيذ برامج المحافظة لخدمة المواطنين، موجهاً شكره للدكتور احمد عزيز رئيس الجامعة لدعمه الدائم وتعاونه المستمر مع المحافظة من اجل تنفيذ خطتها التنموية ومشروعاتها الاستثمارية.
ووجه الدكتور مصطفي عبد الخالق الشكر لقائد مسيرة النهضة بالجامعة الدكتور احمد عزيز لتعاونه المستمر واتاحة كافة الامكانيات من أجل خدمة العملية التعليمية والتى تصب في نهاية الأمر فى مصلحة الطالب الجامعى، مؤكداً على أهمية الملتقى في حماية الشباب من الأفكار الهدامة من خلال تشجيعهم على المشاركة في الأنشطة الرياضية والثقافية المختلفة، الي جانب انه يعد فرصة طيبة لمد جسور التواصل بين شباب الجامعات المختلفة وتعميق وتوطيد أواصر الصداقة بينهم وخلق روح التنافس الشريف بينهم في كافة الأنشطة.

ومن جانبه استهل الدكتور صفا محمود كلمته بتقديم الشكر لكل من ساهم في انجاح هذا الملتقي وخاصة رئيس الجامعة الداعم الرئيسي لكل الانشطة والفعاليات التي تحتضنها الجامعة، وبالأخص التي تتعلق بالأنشطة الطلابية لأهميتها ولتأثيرها الإيجابي في بناء وتكوين شخصية الطالب، والتي لا تقل أهمية عن العملية التعليمية، مؤكداً ان الجامعة تفخر بتنظيم هذا الملتقي والذي يعقبه استضافة اسبوع شباب الجامعات المصرية لاعضاء هيئة التدريس والعاملين والطلاب يوم ٨ فبراير القادم، وهذا نادراً مايحدث في أي جامعة ان تنظم مثل هذين الحدثين الكبيرين رغم قلة مواردها.

ورحب الدكتور مجدى القاضي عميد الكلية بجميع الوفود من شباب الجامعات المصرية الذين تحملوا مشقة وعناء السفر للمشاركة بالملتقي، متمنياً لهم اقامة طيبة في رحاب الجامعة، والذي تعد فرصة حقيقية لتعزيز وتقوية الشراكة والتعاون بين الشباب والجامعات المصرية وتبادل الخبرات بينهم، مقدماً شكره ً وتقديره لعمداء الكلية السابقين ولأعضاء هيئة التدريس والعاملين بالكلية على مجهوداتهم ودورهم فيما تشهده الكلية من تطور ملحوظ في كافة المجالات العلمية والانشطة الطلابية، مؤكداً علي أهمية دور الصيدلي في المجتمع في تقديم الوعي الصحي و التثقيف الدوائي للمرضى، داعياُ الطلاب من شباب الصيادلة بضرورة مواكبة التطورالعلمي و الصناعي لتطوير مهنة الصيدلة و تقديم أفضل الخدمات في مجال الدواء.
وفي ختام الحفل القي الدكتور اسامة شوقي محاضرة تذكارية بعنوان "حب مصر" تحدث فيها عن تاريخ مصر بأعتبارها مهد الحضارة التي احتضنت أقدم الحضارات وأعظمها، وتحدث عن الحضارة الفرعونيّة والتي لا تزال آثارها الخالدة ماثلة إلى يومنا هذا، مؤكداً ان حب الوطن أفعال وليس كلام وان مصر تستحق منا كل الولاء و الانتماء فهي الوطن الذي له حقوق وواجبات علينا كمواطنين، والذي يتطلب منا الحفاظ على مكوناته ومقدراته بالجهد والعمل .