الوسيلة : رؤساء الأحزاب : الشعب يقف صفا واحدا خلف الجيش لدحر الإرهاب (طباعة)
رؤساء الأحزاب : الشعب يقف صفا واحدا خلف الجيش لدحر الإرهاب
آخر تحديث: الجمعة 01/05/2020 08:50 م طه لمعى
رؤساء الأحزاب : الشعب
أدان عدد من رؤساء وقيادات الأحزاب المصرية العملية الإرهابية التي استهدفت إحدى المركبات المدرعة جنوب مدينة بئر العبد أمس بعبوة ناسفة ونتج عنها استشهاد وإصابة ضابط وضابط صف و8 جنود.

وأجمع رؤساء وقيادات الأحزاب -في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم الجمعة، على أن مثل هذه العمليات لن تزيد الشعب المصري إلا إصرارا على اقتلاع جذور الإرهاب وتجفيف منابعه بشكل كامل، مؤكدين أن المصريين جميعا يقفون صفا واحدا خلف القوات المسلحة لدحر الإرهاب، مشيدين ببسالة وعزيمة أبطال القوات المسلحة الذين يواصلون تنفيذ مهامهم بكل إصرار للحفاظ على أمن واستقرار الوطن.

وأكد رؤساء وقيادات الأحزاب أن جموع الشعب المصري تقف صفا واحدا خلف الرئيس عبد الفتاح السيسي والقوات المسلحة الباسلة والشرطة المدنية وجميع مؤسسات الدولة لتطهير أرض الوطن من الإرهاب ومواصلة مسيرة البناء والتنمية.

من جانبه، نعى المستشار عبد الوهاب عبد الرازق رئيس حزب مستقبل وطن شهداء القوات المسلحة الأبرار الذين قدموا أرواحهم فداء لوطنهم في بئر العبد أمس.

وأكد أن جموع الشعب المصري تستنكر هذا العمل الأثيم وتقف خلف قيادتها حتى يتم اقتلاع جذور الإرهاب من أرض مصر الطيبة والقصاص لأرواح الشهداء من كل يد تمس أبناءنا بسوء.

وتوجه رئيس حزب مستقبل وطن بخالص العزاء لأسر شهداء القوات المسلحة، داعيا المولى عز وجل أن يتغمدهم بواسع رحمته وأن يلهم أهلهم الصبر والسلوان، متمنيا الشفاء العاجل للمصابين.

كما شدد المستشار عبد الوهاب عبد الرازق على عزيمة أبطال القوات المسلحة الذين يواصلون تنفيذ مهامهم بكل إصرار للحفاظ على أمن واستقرار الوطن.

بدوره، استنكر الفريق جلال الهريدى رئيس حزب حماة الوطن العمل الإرهابي، مؤكدا أن المحاولات الفاشلة للإرهاب لم ولن تنجح في تعطيل أو وقف جهود الدولة للقضاء على الإرهاب وتطهير الوطن من آثاره الخبيثة.

وأكد أن الشعب المصري يرفض ويدين الإرهاب بكافة أشكاله ولن يستسلم لمحاولات قوى الشر في خطف الوطن وسيظل خلف قيادته السياسية، وأن شهداء مصر من أبطال الجيش والشرطة البواسل، يسجل لهم التاريخ بحروف من نور، التضحيات التي سطروها بدمائهم الذكية للحفاظ على امن الوطن والقضاء الكامل على الإرهاب لحماية مصر والعالم من شروره.

وفي السياق ذاته، أدان المهندس موسى مصطفى موسى رئيس حزب الغد، الحادث الإرهابي بجنوب مدينة بئر العبد.. مؤكدا أن مثل هذه العمليات الإرهابية لن تنال من عزيمتنا وإصرارها على تكملة مسيرة التنمية والإنجازات.

وأكد موسى أن المصريين يقفون صفا واحدا خلف جيشهم البطل وشرطتهم الباسلة في تلك المعركة المصيرية والتي ستنتهي حتما بهزيمه ميليشيات الإرهاب المؤجرة العميلة والتي تعمل في خدمة دول تستهدف الدولة المصرية وتسعى إلى تمكين عملائها.

فيما قال المهندس حازم عمر رئيس حزب الشعب الجمهوري إن ما شهدته مدينة بئر العبد أمس يعكس مدى الإحباط واليأس للجماعات الإرهابية بعد أن تمكنت القوات المسلحة الباسلة من تجفيف منابعه.

وأضاف عمر أن القوات المسلحة أفشلت مخطط الجماعات الإرهابية في سيناء وأحبطت تحركاتهم وتمكنت من فرض سيطرتها، مشيرا إلى أن مثل هذه العمليات لن تزيد القوات المسلحة إلا عزيمة وإصرار على اقتلاع جذور الإرهاب بشكل كامل والقضاء على الفكر التكفيري.

وشدد رئيس حزب الشعب الجمهوري على أن الشعب المصري لديه عزيمة وإرادة حديدية لمواجهة الإرهاب مهما كان الثمن، داعيا المولى عز وجل أن يتقبل الشهداء.. وتوجه المهندس حازم عمر لأهالي الشهداء بخالص التعازي، متمنيا الشفاء العاجل للمصابين.

وفي السياق ذاته، أكد المهندس حازم الجندي مساعد رئيس حزب الوفد للتخطيط الاستراتيجي أن الدولة ستظل عازمة على اقتلاع الإرهاب من جذوره، ولن تستلم لتلك المحاولات الإرهابية الخسيسة التي تريد العبث باستقرار وأمن ووحدة الشعب المصري.

وأضاف الجندي، أن القوات المسلحة ستظل تدافع عن تراب هذا الوطن ولن تترك الإرهاب يعبث بشبر واحد من أراضيه وستتصدى لكافة المحاولات الفاشلة التي تؤكد تضييق الخناق على بقايا الخلايا الإرهابية المتواجدة في سيناء.

من جانبه، قال إسلام الغزولي مستشار رئيس حزب المصريين الأحرار لشئون الشباب وعضو المكتب السياسي للحزب أن الأعمال الإرهابية البائسة اليائسة لن تفت في عضد رجال قواتنا المسلحة الباسلة، ورجال شرطتنا الوطنية، الذين أقسموا أن يفتدوا الوطن بأرواحهم ويطهرون أرضه المقدسة بدمائهم الزكية الطاهرة.

وأشاد الغازولي بجهود رجال القوات المسلحة المصرية والشرطة والتي تستهدف تطهير البلاد من براثن العصابات الضالة المفسدة في الأرض المهلكة للحرث والنسل، والله لا يصلح عمل المفسدين.

وشدد على أن هؤلاء الشرذمة من معتادي الإجرام لا يستطيعون المواجهة المباشرة وأن جرائمهم دائما تعتمد على الخسة والنذالة.

وأكد الغزولي أن الشعب المصري دائما وأبدا متوحد خلف قيادته، ويقف خلف قواته المسلحة الباسلة وشرطته العظيمة مؤيدا وداعما بكل أشكال الدعم في هذه الحرب التي تخوضها الدولة المصرية على كافة المحاور والأصعد.