الوسيلة : محافظ الدقهلية يلتقى لجنة مجلس الوزراء لبحث إنشاء مجمع متكامل لمديريات الخدمات (طباعة)
محافظ الدقهلية يلتقى لجنة مجلس الوزراء لبحث إنشاء مجمع متكامل لمديريات الخدمات
آخر تحديث: الأربعاء 30/09/2020 10:37 م الدقهلية : أدهم نور
محافظ الدقهلية يلتقى
تنفيذا لتوجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية وتكليفات السيد الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء بضرورة قيام كل محافظة بتنفيذ مجمع متكامل لمديريات الخدمات بها، واستمرار متابعه التطوير للمناطق العشوائيه بالجمهورية وفقا للاولويات ، التقى الدكتور أيمن مختار محافظ الدقهلية اليوم وبحضور السيد هيثم الشيخ نائب محافظ الدقهلية بالسيد المهندس خالد صديق المدير التنفيذى لصندوق تطوير العشوائيات التابع لمجلس الوزراء والوفد المرافق له، المهندس هشام جوهر نائب المدير التنفيذى للصندوق والمهندس اسامه اسماعيل المنسق العام للصندوق، وتناول الاجتماع استعراض ومناقشه الاستغلال الامثل لعدد من مواقع الاراضى فى كل من مدينه المنصورة وطلخا وميت غمر، وذلك لاقامة مجمع متكامل لمديريات الخدمات بالدقهلية ، وكذا اقامه مشروعات اسكان للمواطنين على غرار حى الاسمرات بالقاهرة ، ومشروعات اسكان اجتماعى للمواطنين، هذا بالاضافه الى تنفيذ مشروعات اسكان ومناطق تجارية واستثمارية تستهدف احداث نقله نوعية وحضارية بالمحافظة وذلك فى اطار مبادرة السيد رئيس الجمهورية لتحقيق مطالب المواطنين من السكن الملائم فى انحاء الجمهورية، وقد استعرض المحافظ مع اللجنه كافه المواقع المطروحه، كما استعرض المحافظ خلال اللقاء عملية تطوير مساكن الجلاء وسوق ستوته ومساكن سندوب وكذا تنفيذ موقف سيارات حضارى لمراكز ومدن المحافظة خارج مدينه المنصورة للقضاء نهائيا على الازدحام المرورى بها وربطه بشبكه للسرفيس بجميع انحاء المدينه تحقيقا لمطالب مواطنى المحافظة، وقد اعرب المدير التنفيذى لصندوق تطوير العشوائيات عن امتنانه لكافه الافكار والموضوع التى طرحها محافظ الدقهلية مؤكدا بانه سيتم دراستها بالكامل مع كافه الوزارات والاجهزة المعنيه وعرضها على السيد رئيس الوزراء مؤكدا انه بتنفيذها ستعود الدقهلية وعاصمتها مدينه المنصورة لسابق عهدها ويتحقق باقامه تلك المشروعات نقله حضارية غير مسبوقه فى محافظة الدقهلية..
حضر اللقاء المهندسه سلوى جابر وكيل وزارة الاسكان بالدقهلية، والمهندسه نهاد البلتاجى مدير عام ادارة تطوير العشوائيات بديوان عام المحافظة.