الوسيلة : محافظ الإسكندرية: حملات توعية مكثفة للحفاظ على البيئة البحرية (طباعة)
محافظ الإسكندرية: حملات توعية مكثفة للحفاظ على البيئة البحرية
آخر تحديث: الجمعة 16/10/2020 06:25 م الاسكندرية: شريف الديروطى
محافظ الإسكندرية:
شارك اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، اليوم، في فعاليات حفل ختام مشروع تنظيف الميناء الشرقي ومنطقة الآثار الغارقة، والذي بدأ في ١ أكتوبر واستمر حتى ١٦ أكتوبر الجاري.

تضمنت الفعالية أكثر من 50 متطوعا وغواصا من بينهم متطوعين من دول إيطاليا وبلغاريا وأسبانيا وكازاخستان، لتنظيف الميناء الشرقي، ويهدف إلى إلقاء الضوء على المخلفات المتواجدة تحت مياه البحر وتوعية المواطنين على عدم إلقاء القمامة في البحر للحفاظ على أهم أهداف التنمية البحرية " الحياة تحت الماء ".
وفي كلمته، لفت محافظ الإسكندرية إلى أن كمية المخلفات التي تستخرج من البحر كبيرة جدا وتضر به بشكل كبير، موضحا أن شواطئ المدينة تمتد بطول ٦٥ كيلو متر، لذا لا بد من ضرورة الاستمرار والاكثار من حملات التوعية التي تستهدف الحفاظ على البيئة البحرية، فضلا عن الاستمرار في مثل تلك المشروعات التي تحافظ على البيئة البحرية.

وأعرب المحافظ عن سعادته المشاركة في تلك الفاعلية التي تجسد دور الشباب والعمل التطوعي في خدمة المحافظة فهم نموذج مشرف للشباب السكندري الواعي القادر على خدمة بلده، متوجها بالشكر لكل من شاركو في تنظيم هذا المشروع، وأشار إلى أن محافظة الإسكندرية تقوم بتنفيذ العديد من الأنشطة التي تستهدف حماية البيئة من خلال الجهات البحثية والعلمية المتخصصة.

وأوضح أن من أهم المشروعات التي تعمل عليها المحافظة بمشاركة العديد من الجهات هو مشروع إعادة إحياء بحيرة مريوط والتي جاء تنفيذا لتوجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بتطوير البحيرات، والتي أصبحت فخرا للإسكندرية، ويجب أن تكون مثالا يحتذى به، مؤكدا في ختام حديثه حرص المحافظة على دعم جميع الفعاليات التي تساهم في تحسين البيئة والحفاظ عليها ومشاركة الشباب الفعال في خدمة محافظتهم.

جاء ذلك بحضور الدكتور أشرف صبري رئيس جمعية الغوص والحفاظ على البيئة البحرية، والدكتور علاء الدين العسال رئيس نادي روتاري كوزموبوليتان، والأستاذ فوزي الأسمر، مسئول كشافة وادي النيل، ومدير الإدارة المركزية للآثار ومسئولي الجهات المعنية المشاركة.