رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads
المهندسة إيمان علام
المهندسة إيمان علام

خواطر مهندسة بين السماء والأرض: حتى لا تفقدنا كورونا إنسانيتنا !

الأحد 12/أبريل/2020 - 12:37 م


محاولة للقراءة فى الأرقام وقد يتفق معي البعض فيما سأطرحه وقد يختلف ولكن دعونا نهدأ قليلا وننظر للصورة بالعين المشاهدة لا بالعين المستهدفة ...
طوال الأسابيع السابقة ونحن نتابع إنتشار وباء كورونا كوفيد – 19 علي مستوي العالم ومعدلات الإصابات والوفيات صباحا ومساءا ولكن هل توقفنا قليلا لتحليل الأعداد وقرائتها جيدا ..!
نعم سيدي ..!! أعي جيدا أنك خائف ولا وقت لديك لقراءة الأرقام وتحليلها وإن الزيادة اليومية للأعداد في حالات الإصابة والوفيات تجعلك مذعور ولكن هل تهدأ قليلا لعل قراءة الأرقام وتحليلها يجعلك تتخلص من الوهم الذي قد يقتلك نفسيا وعصبيا أسرع من الفيرس نفسه !
طبقا للنتائج المعلنة حتي السبت 11 ابريل 2020 فإن أعداد المصابين علي مستوي العالم وصلت الي 1,710,311 حالة توفي منهم 103,512 حالة وتعافي منهم 382,050 حالة وذلك علي مدار 5 اشهر حيث أنه طبقا لما تم نشره بصحيفة "ساوث تشاينا مورنينغ بوست " الصينية التي أفادت أن أول حالة إصابة بفيرس كورونا الجديد تم إكتشافها في 17 نوفمبر الماضي ...
رجاءا لا تنزعج وإسترخ قليلا لا مانع من تناول مشروبك الساخن ونحن نقرأ الارقام والتي قد تجعلنا ننظر للأمر بقليل من الحكمة والتروي وأسمح لي ان أستعرض معك ما تقوله الأرقام خلال الفترة السابقة ...
- يبلغ إجمالي عدد سكان العالم 7.7 مليار نسمة
- اجمالي نسبة أعداد المصابين حتي الآن 0.02 % من إجمالي سكان العالم
- إجمالي نسبة الوفيات 0.001 % من إجمالي سكان العالم . ( نعم هي نسبة ضئيلة جدا )
أري يا سيدي إنك قد أعرتني إنتباهك .. لذلك سأطمع في المزيد من الوقت لاخبرك بما تقوله الأرقام ...
- إجمالي أعداد الوفيات 6 % من إجمالي الحالات المصابة .
- إجمالي حالات الشفاء 22 % من إجمالي الحالات المصابة .

والآن وبعد ان قرأنا الأرقام .....
هل تسمح لي أن أوضح لك بعض النقاط :
- لا أحد ينكر ان ما نمر به هو وباء عالمي له طرق إنتشار سهلة بين بني الإنسان ولكن إذا نظرنا للأمر من زاوية أخري وهي رحمة الخالق والتي تحدثنا عنها الأرقام ستجد أن نسبة من يتعافي من المرض تصل الي أربعة أضعاف من يتوفي به.
- طبقا لتقرير منظمة الصحة العالمية الصادر في 2019 إن نسبة الوفيات من حوادث الطرق وصلت الي 1.35 مليون نسمة سنويا أي ما يعادل 0.02 % من إجمالي سكان العالم وهي تقريبا نفس نسبة المصابين بالفيرس حتي الآن ...
هلا أخذت رشفة أخرى من مشروبك الساخن ...
- نعلم أنه هناك حالات لم يتم رصدها أو الوصول إليها وأن الأعداد ممكن أن تكون أكثر من ذلك خاصة في الدول التي لا تملك إمكانيات الكشف عن الفيرس ولكن حتي بتلك الدول لم يتلاحظ زيادة أعداد الوفيات بالشكل الذي قد يؤدي الي إنقراض البشرية ..!
- ليس معني ذلك أن نتجاهل التحذيرات أو أن نمتنع عن أخذ الإحتياطات الواجبة حتي لا نصاب بالعدوي ولكن الأرقام تخبرنا أن علينا ان نهدأ وأن نتعامل مع الموقف بالحرص لا بالخوف والذعر !
- مع بداية الألفية ظهرت العديد من الأوبئة التي تهاجم الجهاز التنفسي للانسان مثل أنفلونزا الطيور والخنازير وسارس ... وإن كان أشرسها هو أنفلونزا الخنازير الذي ظهر في ابريل 2009 في المكسيك حيث سجل أعلي معدلات وفاة وهي 201 ألف شخص وذلك لقدرته الهائلة علي التحور داخل جسم الإنسان وهو ما نجده يحدث مع Corona virus
- وإذا رجعنا للوراء قليلا سنجد أن بداية ظهور فيرس كورونا في العالم يرجع الي عام 2012 وفقا لتقرير منظمة الصحة العالمية وكان يعرف وقتها بإسم " متلازمة الشرق الاوسط التنفسية " وتم رصد إنتشار المرض في اكثر من 21 دولة حيث تم تشخيص 254 حالة توفي منهم 93 وذلك في ابريل 2014 ثم عاد من جديد ليظهر في نوفمبر 2019
- اراك تنظر إلى تريد أن تفهم لماذا أطلب أن نكون هادئيين
- سيدي أنظر الي حالة الذعر التي أصابت الناس ... وسلوكياتهم التي أصبحت تتسم بالعدوانية تجاه كل من يصاب بالمرض والتي تتمثل في رفضهم دفن جثث الموتي في مقابرهم أو منع الأطباء من دخول بيوتهم وكذلك الأنانية المفرطة والتي تجلت في إستنزاف المطهرات وأية أدوية أو عقاقير يحتمل انها قد تكون علاج للمرض ...
- الفيرس موجود معنا شئنا أم أبينا ولابد ان نهدأ حتي نتمكن من التعامل معه بعقلانية وحتي لا نوذي من هم حولنا أو نعاقبهم علي ذنب ليس لهم عليه سلطان وكان من الممكن أن نكون مكانهم لولا ستر الله ...
- أرجوكم أنظروا بعين العقل هي محنة ستزول والخوف كل الخوف ان تأخذ معها انسانيتنا !
- رجاءا اهدأوا
- وللحديث بقية .......

إرسل لصديق

ads
ads
هل توافق على اخذ لقاح كورونا

هل توافق على اخذ لقاح كورونا
ads
ads