رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

"التصديري للصناعات الحرفية": توقيع بروتوكولات تعاون لزيادة الصادرات

السبت 10/أكتوبر/2020 - 10:52 م
الوسيلة
وفاء الشربيني
التصديري للصناعات
يعتزم المجلس التصديري للصناعات والحرف اليدوية توقيع عدد من بروتوكولات التعاون خلال فعاليات معرض "تراثنا" التي انطلقت اليوم السبت، بمركز مصر للمعارض الدولية، بهدف الترويج والتسويق لمنتجات القطاع.

وقال الدكتور الوليد الشامي، رئيس المجلس، في تصريحات خاصة لوكالة أنباء الشرق الأوسط على هامش المعرض، إنه من المقرر توقيع بروتوكول تعاون مع جمعية المصدرين المصريين "إكسبولينك" من أجل الاستفادة من خبراتهم وخدماتهم الخاصة بدراسات الأسواق التصديرية وكذلك المعارض الدولية.

وأضاف أنه من المستهدف أيضا توقيع بروتوكولات مع منصات التسويق الإلكتروني سواء للسوق المحلي أو التصديري، وتتمثل في منصة "جيت زون" المخصصة للعمليات التصديرية التي لديها 20 مكتباk حول العالم، وكذلك منصات "هومزمارت وشياكة وفروم ايجيبت وول مارت".

وذكر الشامي أن اتجاه المجلس لعقد تعاون مع تلك المنصات يأتي في ظل تزايد دور التجارة الإلكترونية خلال الفترة الماضية والذي أظهرته أزمة "كوفيد 19"، سواء على المستوى المحلي أو التصديري، مشيرا إلى أنه بالإضافة إلى التعاون مع المنصات الإلكترونية المتواجدة بالفعل يعمل المجلس بالتعاون مع غرفة الحرف اليدوية من أجل إنشاء منصة قوية تضم كافة ما هو يدوي في مصر.

ولفت إلى أن مجلس الإدارة منذ توليه المسئولية في مايو الماضي عمل على إعادة هيكلة وتشكيل اللجان من أجل العمل على الارتقاء بصناعة الحرف اليدوية في مصر وكذلك زيادة صادراتها.

وأوضح الشامي أن المجلس قام بوضع استراتيجية سيبدأ تطبيقها مطلع 2021، بها الكثير من محاور العمل ويأتي على رأسها توسيع قاعدة المصدرين فرغم أن المجلس يضم عضوية 350 شركة إلا أن 20% منها تستحوذ على 80% من قيمة الصادرات، منوها بأن المجلس يعمل على محور تدريب وتأهيل تلك الشركات سواء من ناحية التصميم أو التسويق.

وأشار إلى أن استراتيجية المجلس لا تستهدف تحقيق أرقام تصديرية بعينها في المرحلة الأولى، بل تهيئة القطاع للعملية التصديرية ووجود منتجات تصلح للتصدير، مؤكدا أن المجلس يستهدف دخول منتجات جديدة في التصدير فضلا عن اندماج ما بين الخامات المستخدمة " النحاس، الجلد، الكليم، الزجاج، التطريز وغيرها" لإيجاد منتجات جديدة، الأمر الذي يجعل هناك أيضا ارتقاء بقوة الشركات وجعلها أكثر قدرة على التسويق.

ونوه الشامي بأن المجلس يعمل حاليا على دراسة الأسواق المستهدف التصدير إليها خاصة وأن اختيار أحد الأسواق يجب أن يتم بناء على دراسة أذواق المستهدفين وكذلك تحديد الفئات المستهدف التصدير لها، مشيرا إلى أنه يتم حاليا التعاون والتنسيق مع مكاتب التمثيل التجاري بالخارج خاصة بالدول العربية من أجل التعرف على الفرص التصديرية وكذلك احتياجات السوق والأذواق والمعارض التي تعطي قيمة للصادرات.

وعن تأثير فيروس كورونا على القطاع، أكد أن هناك تأثيرات سلبية سواء على الطلب بالسوق المحلي خاصة وأن كثيرا من المنتجين لم يكن لديهم القدرة على التسويق الإلكتروني، أو على التسويق الخارجي في ظل حالة الإغلاق التي أصابت الأسواق الرئيسية فضلا عن توقف المعارض والتي كان يتم الاعتماد عليها في الترويج، الأمر الذي انعكس على تراجع قيمة الصادرات بنسبة 25% خلال الأشهر الـ8 الأولى من 2020 لتبلغ 280 مليون دولار.

وعن أهم الأسواق التصديرية، ذكر أن الاتحاد الأوروبي يعد من الأسواق الهامة بالنسبة لصادرات القطاع خاصة دول ألمانيا وهولندا، وكذلك الدول الإسكندنافية و أمريكا.

ويشارك في المعرض ما يزيد عن 600 مشروع وعارض من جميع محافظات مصر ومختلف الوزارات والجهات المعنية بتنمية المشروعات الصغيرة حيث يعرضون مجموعة كبيرة ومتنوعة من المنتجات اليدوية التي تتميز بها كل محافظة من محافظات الجمهورية منها على سبيل المثال (مشغولات التللى، المشغولات الفضية والنحاسية، المنتجات الزجاجية، الصدف والخوص، مفروشات أخميم، السجاد اليدوي، الخزف، الحجارة، الأكسسوار الحريمي، منتجات الجلود، وحدات الإضاءة، فضلا عن منتجات سيناء).

كما يتضمن عروضا حية يقوم خلالها الحرفيون بعرض طرق تصنيع المنتجات المختلفة بشكل مباشر للجمهور.

إرسل لصديق

ads
ads
هل توافق على اخذ لقاح كورونا

هل توافق على اخذ لقاح كورونا
ads
ads
ads