رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

هيئة آل مكتوم ترعي المؤتمر السابع للجمعية العربية للحضارة والفنون الإسلامية

الجمعة 30/أكتوبر/2020 - 08:24 م
الوسيلة
حنان محمود
هيئة آل مكتوم ترعي
في إطار رعايتها للمحافل العلمية والثقافية وتماشيا مع أهدافها رعت هيئة آل مكتوم الخيرية المؤتمر الدولي السابع للجمعية العربية للحضارة والفنون الإسلامية والذي عقد في الفترة من 28-31 أكتوبر 2020بشرم الشيخ تحت عنوان التراث والسياحة والفنون بين الواقع والمأمول بالتعاون مع المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "ايسيسكو" ونقابة مصممي الفنون التطبيقية وبشراكة مخبر الفنون والدراسات الثقافية وجامعة ابو بكر بلقايد دارت فعاليات المؤتمر بمناقشة أكثر من مائة بحث علي مدار أيام ثلاث واسفرت عن التوصيات الآتية:

1- الاهتمام بتوجيه الباحثين للدراسات البيئية التكاملية بين التخصصات والتعمق في الدراسات التجريبية والتطبيقية المرتبطة بالتراث والهوية من أجل الحفاظ علي التواصل الثقافي بين الأجيال ومعالجة التغيرات السلبية الحادثة في المجتمع.

2- التوجه لاستخدام التقنيات التفاعلية للعناصر المعمارية والواجهات والتصميم الداخلي وتوفير مرونة مساحات داخلية متعددة الوظيفة للمنازل حتي لا تعيق كفاءة العمل عن بعد.

3- الاهتمام بتأصيل مفهوم التصوير الابداعي كأسلوب جديد للاستفادة من التصوير الفوتوغرافي وأهمية جودة التصوير في ابراز القيم الفنية والجمالية للصور ثلاثية الأبعاد.

4- استخدام الاساليب المستحدثة وخاصة فن الرسوم المتحركة في التعريف بالأشخاص والمؤسسات.

5- إنشاء وحدات للمشروعات الريادية للصناعات الصغيرة في المدارس والجامعات يكون لها أماكن مخصصة وتتولي مسؤولية تخطيط وتنظيم تنفيذ وتقويم أنشطة ومشروعات تعليم ريادة الاعمال لتلك الصناعات.

6- توفير ميزانية مستقلة لمشروعات تعليم ريادة الأعمال للصناعات الصغيرة وذلك من خلال ميزانية المدارس أو من خلال دعم أولياء الأمور والمجتمع المحلي وذلك لتوفير كافة متطلبات تنفيذ مشروعات تعليم ريادة الأعمال من أجهزة ومعدات وأدوات ووسائل نقل.

٧- ضرورة توجيه الطلاب للإطلاع والتواصل مع الثقافات الاخرى للبحث عن القيم المصاحبة للفنون .

٨- التعاون بين كل من القطاع الخاص ووزارة السياحة ووزارة الاثار ومنظمة اليونسكو والجهات المسؤولة بالدولة لتنظيم معارض فنية داخل الاماكن ذات الطابع التاريخى والاطر وذلك لألقاء الضوء على تلك الماكن مع الاهتمام بالفنون المعاصرة وتوفير الموارد المالية لتجديد هذه الماكن والعناية بها .

٩- الترويج والتسويق للمنتجات الحرفية التراثية الموجودة بالمناطق التاريخية الكترونية بإقامة معارض واحتفالات ومهرجانات دولية الكترونية للتواصل مع الاخر .

١٠- تحديد مؤسسة ادارية خاصة بكل منطقة تراثية تكون مسؤولة عن رعاية شؤون كل منطقة تراثية من حيث توفر الموارد المالية ومحاولة الاحياء العمرانى والحفاظ على التراث الثقافى وهواية المكان وتفعيل دور الهيئات والمؤسسات والمنظمات الثقافية والتعليمية فى الحفاظ على التراث .

١١- الاستفادة من التراث الثقافى فى تعزيز الهواية والانتماء الوطنى واعادة مكانة التراث الثقافى وتعزيز دور الفنون التراثية كرموز للهواية وابراز دور المتاحف فى جميع التراث الثقافى ونشرها والحفاظ عليها .

١٢- توثيق مستندات التصميم لحفظ حقوق الملكية الفكرية للمصممين من خلال تفعيل دور النقابات المهنية ودعمها لمنتسبيها .

١٣- الاهتمام بدراسة وتطوير بعض الخامات الطبيعية ومعالجتها بتقنيات النانو تكنولوچى لتحسين خواصها لخدمة تطبيقات التصميم الداخلى .

14-توفير فراغ مناسب لمرضي الأمراض المعدية مثل كوفيد19 وغيره من الأوبئة المنتشرة لعزل المريض مع تواصله مع بيئته الجديدة داخل منزله دون نشر العدوى لأهله.

15- التأكيد علي أهمية الجانب التطبيقي في أبحاث الفنون التطبيقية والتعمق في تطبيقات التصميم من اجل السعادة.

16- التأكيد علي أن المستهلك هو محور العملية التصميمية وتأثيره علي فن الإعلان.

17- الاهتمام بالمنصات الافتراضية في جميع أنواع التعليم ومنها التعليم المعماري و الفني في ضوء ما يمر به العالم من جائحة كورونا.

18- الربط بين التكنولوجيا الحديثة ومدى الاستفادة منها ورفع القدرة التنافسية للمنتج المحلي والاهتمام باستنباط افكار مدمجة بين التراث والحضارة الاسلامية والحداثة في الفن لاخراج أفكار تتناسب مع لغة العصر

إرسل لصديق

ads
ads
هل توافق على اخذ لقاح كورونا

هل توافق على اخذ لقاح كورونا
ads
ads