رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

حزب الجيل يرحب بإعلان وزارة الخارجية الليبية عن قرب افتتاح سفارة مصر بطرابلس

الثلاثاء 16/فبراير/2021 - 03:52 م
الوسيلة
محمود محمد
حزب الجيل يرحب بإعلان
رحب حزب الجيل الديمقراطى فى بيان له اليوم بإعلان وزارة الخارجية الليبية عن قرب افتتاح سفارة مصر بالعاصمة الليبية طرابلس وأكد على الأهمية الكبيرة التى يعلقها حزب الجيل على إيجاد حل سلمى لإنهاء الأزمة الليبية يحافظ على وحدة التراب الليبى ومؤسساتها الوطنية ويطرد المليشيات المسلحة الإرهابية ويخليها من القواعد العسكرية للدول الأجنبية.
وأشاد حزب الجيل فى بيانه بتعاطى مصر للملف الليبى ووصفه بأنه يتسم بالايجابية والواقعية ويقرأ المتغيرات التى تطرأ على الساحة الدولية بذكاء ويتكيف معها كلاعب رئيسى فى منطقة الشرق الأوسط مما يمكنه من تحقيق أهدافه فى الحفاظ على الأمن القومي المصرى والعربى .
وأشاد ناجى الشهابى رئيس حزب الجيل بالمتغييرات التى طرأت على السياسات المصرية فى ليبيا وتعاملها مع كل الأطراف المتصارعة فى ليبيا.
وأشار الشهابي إلى أن مصر تتواصل مع حكومة الوفاق بطرابلس وثيقة الصلة بتركيا ،بل ستفتح سفارتها هناك كما تجري فى نفس الوقت اتصالات مع قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر ، وتدعم قبائل الجنوب الليبي، وأكد ناجى الشهابى أن هذا الدور المصري يحاول الدفع بعملية السلام في ليبيا، ودعم الحكومة الشرعية التى اتفق عليها مؤخرا واعتبارها تمثل الجميع، مع دعمها فى نفس الوقت الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر وايضا ما زال الخط الأحمر الذي أعلن عنه الرئيس عبد الفتاح السيسي من سرت إلى الجفرة، هو الخط الفاصل بين «الحرب واللاحرب»، وتابع رئيس حزب الجيل أنه
لايعتقد أن هناك من يحاول أن يغامر في هذه المرحلة، ويتجاوز هذا الخط والدخول في صدام مباشر مع القوات المسلحة المصرية القوية والقادرة ، وأضاف ناجى الشهابى أن السياسة الواقعية التى تنتهجها مصر الآن بانفتاحها على طرابلس وفتح سفارتها هناك ودعمها للحكومة الشرعية التى تم الاتفاق عليها والتى تستطيع أن تسحب الأموال الليبية الموجودة فى بنوك الدول الغربية واستخدامها فى إعادة الإعمار فى ربوع الليبية التى تهدمت منذ سقوط الدولة وتوقع أن تلعب الشركات المصرية والعمالة المصرية دورا كبيرا فى إعادة الإعمار ...
وأشار ناجى الشهابى : أن فتح سفارة مصر فى طرابلس يعنى ان سيناريو الحل السلمي أصبح هو الأقرب في ليبيا، وما يترتب عليه من آثار أهمها بدء خطة اعمار واسعة تعيد العمالة المصرية الكبيرة للعمل فيها بما يخفف من مشكلة البطالة التى يعانى منها السوق المصرى وأكد ناجى الشهابى أن ذلك من أهم المكاسب المصرية العائدة من فتح سفارتها فى طرابلس و من أهم المكاسب أيضا الابتعاد عن سيناريو الحرب فبجانب أنه ليس مقبولا من جميع القوى الدولية اللاعبة فى ليبيا فإن علاقة مصر لحكومة طرابلس يغلق باب الحرب نهائيا ..

إرسل لصديق

هل توافق على اخذ لقاح كورونا

هل توافق على اخذ لقاح كورونا
ads
ads