رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

حكم زيارة المقابر في العيد

الخميس 13/مايو/2021 - 04:23 ص
الوسيلة
محمود محمد
حكم زيارة المقابر
حكم زيارة المقابر في العيد، سؤال يحير جميع المسلمين باعتباره عادة يحرص البعض على فعلها خلال تلك الأيام، مما يثير مخاوف البعض من وجود حرمانية من الزيارة خلال العيد، وهو ما نوضحه خلال التقرير التالي.

أجابت دار الإفتاء المصرية، عبر موقعها الرسمي على السؤال المحير، بأنَّ زيارة المقابر أمر مستحب ومشروع في جميع الأوقات؛ لأن الأمر بها جاء مطلقًا، وتزيد أفضلية زيارتها في الأيام المباركة التي يلتمس فيها مزيد العطاء من الله تعالى، ومنها أيام العيدين.

وأوضحت دار الإفتاء، أنَّ زيارة القبور فيها استشعار لمعاني الصلة والبر، والدعاء بالرحمة والمغفرة لمن توفى من الأهل والأقارب، ولكن بشرط مراعاة عدم تعمد إثارة الأحزان، وعدم التلفظ بألفاظ الجاهلية والاعتراض المنهي عنهما، مستشهدة بما رواه أبي هريرة رضي الله عنه أنَّ النبي (صلى الله عليه وسلم) قال: «زوروا القبور، فإنها تذكركم الآخرة» رواه الإمامان أحمد ومسلم، وأصحاب السنن، وعن أنس بن مالك (رضي الله عنه)، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «نهيتكم عن زيارة القبور، ثم بدا لي أنها ترق القلوب، وتدمع العين، فزوروها، ولا تقولوا هجرا»، أخرجه الإمام أحمد في «المسند» واللفظ له، والطبراني في «المعجم الكبير».

وأشارت دار الإفتاء، إلى أن نهي النبي عن زيارة القبور، جاء حينما كان المسلمون قريبي عهد بالجاهلية، وبأفعالها التي كانت من عاداتهم عند زيارتهم للمقابر؛ من الندب والنواح والتلفظ بألفاظ يرفضها الشرع الشريف، فعندما استقر الإسلام في قلوبهم وزالت رواسب الجاهلية عنهم، أمرهم حينئذ بزيارتها، ورغبهم في ذلك، ونهاهم عما كانوا يفعلونه بها من أفعال الجاهلية.

إرسل لصديق

هل توافق على اخذ لقاح كورونا

هل توافق على اخذ لقاح كورونا
ads
ads