رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

دراسة جديدة:"بروتين سبايك" مفتاح لغز فيروس كورونا!

الجمعة 14/مايو/2021 - 11:47 م
الوسيلة
وكالات
دراسة جديدة:بروتين
كشفت دراسة حديثة أن "بروتين سبايك" الموجود على سطح فيروس كورونا أكثر خطورة مما كان يعتقد وأنه وحده كافٍ للتسبب في حدوث مضاعفات خطيرة. الجديد هو أن كوفيدـ19 هو مرض للأوعية الدموية في المقام الأول وليس مرضاً تنفسياً.
يشكل "بروتين سبايك" (spike) النتوءات الشوكية الموجودة على سطح فيروس كورونا والتي تمنحه الشكل التاجي المعروف عنه، وهو المسؤول عن تنفيذ عملية ارتباط الفيروس بالخلايا البشرية وغزوها. يستخدم الفيروس البروتين للالتصاق بالخلايا البشرية وتسهيل امتصاص الفيروس في الخلية. لذلك يحتاج الفيروس التاجي إلى "بروتين سبايك" حتى يتمكن من مهاجمة الخلية. وفق مركز هيلمهولتز، يرتبط البروتين بمستقبل يسمى الإنزيم المحول للأنجيوتنسين2 (ACE2) على سطح الخلايا البشرية.

يمكن للفيروس بعد ذلك أن يندمج مع غشاء الخلية ويطلق مادته الجينية بداخلها. غير أن "بروتين سبايك "يجعل أيضاً من فيروسات كورونا مسببات أمراض خطيرة للغاية، كما أفاد فريق بحث دولي، نقلاً عن موقع صحيفة "هيسشه نيدرزيكسشه ألغيماينه" الألماني.

أجرى الطبيب الباحث جون شي من قسم الطب بجامعة كاليفورنيا وفريقه دراسة للوصول إلى جوهر الآلية التي يعمل بها فيروس كورونا في الجسم. أحد أهم النتائج التي خلصت إليها هذه الدراسة هي أن الضرر الذي يمكن أن يلحقه "بروتين سبايك" بالخلايا كبيراً. إضافة إلى ذلك، تأكد للباحثين أن كوفيدـ19 هو مرض للأوعية الدموية في المقام الأول وليس مرضاً تنفسياً.

في الدراسة الجديدة، ابتكر الباحثون "فيروساً مزيفاً" محاطًا ببروتينات سبايك، لكنه لم يحتوي على فيروس حقيقي. أدى التعرض لهذا الفيروس المزيف إلى تلف الرئتين والشرايين في التجارب على الحيوانات. وخلص الباحثون إلى أن هذا من شأنه أن يثبت أن بروتين سبايك وحده يكفي لإحداث المرض. بعد الإصابة، أظهرت عينات الأنسجة وجود التهاب في الخلايا البطانية التي تبطن جدران الشرايين الرئوية. كما فحص فريق البحث تكيفية تفاعل الخلايا البطانية السليمة التي تبطن الشرايين بعد ملامستها لبروتين سبايك. فقد تعرضت الخلايا للتلف بسبب التلامس بين البروتين الشائك ومستقبل الإنزيم المحول للأنجيوتنسين2 ( ACE2).
في دراستهم، تمكن العلماء من الكشف عن الضرر الذي يلحقه الفيروس عند مهاجمته نظام الأوعية الدموية على المستوى الخلوي. هذه النتائج ستساعد في تفسير العديد من المضاعفات التي تبدو غير مرتبطة بفيروس Covid-19 ويمكن أن تفتح الباب أمام بحث جديد في علاجات أكثر فعالية، وفقًا لبيان صحفي صادر عن معهد سالك للدراسات البيولوجية في كاليفورنيا.

الباحث المشارك في هذه الدراسة العلمية، أوري مانور، قال في تصريح صحفي سابق له:"حتى مع إزالة قدرات التكاثرمن الفيروس، فسيظل ضرره كبيراً على خلايا الأوعية الدموية، وذلك بسبب قدرة الإرتباط بين مستقبل (ACE2)، ومستقبل بروتين سبايك، الذي أصبح معروفاً الآن بفضل كوفيدـ19".وأضاف الباحث: "ستوفر المزيد من الدراسات حول بروتينات "سبايك" المتحورة أيضاً رؤى جديدة حول مدى عدوى وشدة فيروسات "SARS-CoV-2" المتحورة".



إرسل لصديق

هل توافق على اخذ لقاح كورونا

هل توافق على اخذ لقاح كورونا
ads
ads