رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads
محمود المناعي
محمود المناعي

حكاية الفن والمرض

الخميس 24/يونيو/2021 - 05:18 م

مع نهاية الخريف وبداية انخفاض درجات الحرارة عام ٢٠١٠؛ هبط علي رؤوسنا أحد أمتع وأجمل التجارب السينمائية علي الإطلاق، بطولة الأيقونة الهندية ( شاروخان) في ملحمة (My Name Is Khan) ، أعتقد أن ٩٩% من قارئ هذه السطور شاهدوا الفيلم علي الأقل مرتين أو ثلاث مرات . بل إن كاتب هذه السطور شاهد الفيلم أكثر من مرة . فنحن أمام سيناريو يحكي حياة شاب مصاب بمتلازمة " أسبرجر" .. قد تقرأ الكلمة ولا تبالي فالمرضي كثر والأمراض لا حصر لها .. لكن تأكد أنك ستقف في نهاية الفيلم تعظيماً لهذا الشاب الذي تحدي كل الصعاب بالرغم من هذا المرض ليثبت للعالم أنه موجود ويستطيع أن يغير في مجريات الواقع .

فشاروخان في صورة غير تقليدية تفوق علي نفسه وخرج من عباءته القديمه لينقل لنا صورة حقيقية لمصاب متلازمة "أسبرجر" ، فتنقل ببراعة بين أنماط وسلوكيات الشخصية ، فشاهدناه وهو نشيط وغريب .. ولطيف وإنطوائي .. ودقيق الملاحظة ومهووس .. وجذابًا وغامضًا .. أظهر كل هذه الجوانب بإحترافية شديدة بعيداً عن السطحية والابتذال .. ليحوذ في وقت قصير علي تفاعل وإعجاب وامتداح وانبهار العالم شرقاً وغرباً . فأنت في دقائق معدودة أسير الشاشة لمدة لاتقل عن 155 دقيقة .. تصاب فيها بصدمة المتعة والإبداع.

وتأتي تجربه مسلسل "خلي بالك من زيزي" الذي عرض في رمضان الماضي، بطولة أمينه خليل، شبيه لقصة هذا الفيلم الرائع، فكلاهما سلطا الضوء علي مرض غفل عنه المجتمع لوقت طويل، ليساهما في فهم سلوكيات هؤلاء المرضى وفهم تصرفاتهم وشخصياتهم التي نعتبرها شاذة وغير طبيعية في كثير من الأحيان، المسلسل كان بمثابة نقطة فارقة في فهم ومعرفة مريض ADHD ، والفيلم أيضاً كان نقطة فارقة في حياة مرضي متلازمة أسبرجر ، فتعرفنا عن قرب وبصدق عن مشاعرهم المتأرجحة وتصرفاتهم المتغيرة ! وكيف يعيش هؤلاء بيننا ولا نعلم عنهم شيئاً؟ . المسلسل إمتاز بالبساطة في توصيل مضمون رسالته، فالتفت الأسر المصرية حول الشاشات لمتابعة حلقاته بإهتمام بالغ، والفيلم إمتاز بالبساطة أيضاً في طرح رسالته فتكدست دور السينما لمشاهدته.

معالجة رائعة مع أداء أكثر من شيق وموسيقي أكثر من مؤثرة ، فكلاهما صدقوا في تقديم الأدوار فصدقهم المشاهد، وتعاطف مع هؤلاء المرضى، وشعر بمعاناتهم التي عايشناها مع الأحداث لأنها كانت أكثر توهجاً وصدقاً، بعد أن امتزجت بلمسات وبصمات مخرجان رائعان مثل "كاران جوهر " ، " كريم الشناوي" ، وممثلان متمكنان ك "شاروخان" ، " أمينة خليل" تفوقا علي نفسهما في الإبداع ، لنقر ونعترف في النهاية أن هذين العملين يستحقان المشاهدة، فكلاهما إحترما عقل المشاهد ورسالة الفن.

إرسل لصديق

هل توافق على اخذ لقاح كورونا

هل توافق على اخذ لقاح كورونا
ads
ads