رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

كل ما تريد معرفته عن مرض الفطر الأخضر

الخميس 24/يونيو/2021 - 10:51 م
الوسيلة
امال بدوى
كل ما تريد معرفته
بعد الفطر الأسود، يتم الحديث حالياً عن الفطر الأخضر الذي يُعرف بداء الرشاشيات، وهي عدوى نادرة تسببها أنواع شائعة من الفطريات تُعرف باسم الرشاشيات.
وينضم داء الرشاشيات إلى القائمة المتزايدة من الأمراض الفطرية ذات الترميز اللوني التي ظهرت لدى مرضى كورونا والناجين منه.

فما هو الفطر الأخضر؟ ما هي أعراضه؟ الإجابة في الموضوع الآتي:


داء الرشاشيات، بحسب "مايو كلينك" هو عدوى تحدث نتيجة نوع من العَفَن (فطريات). عادةً تُصيب الأمراض الناجمة عن عدوى الرشاشيات الجهاز التنفُّسي، لكن تختلف حدة مُؤشِّرات المرض بشكل كبير.

يوجد العفن المُسبِّب للأمراض، الرشاشية، في كل مكان، بالداخل والخارج. أغلب حالات هذا العفن غير ضارّة، لكن يُمكن أن يُسبِّب القليل منها أمراضاً خطيرة للمصابين بضعف الجهاز المناعي، أو الأمراض الرئوية الكامنة أو الربو عند استنشاق الأبواغ الفطرية.

عند بعض الأشخاص، تُحفِّز الأبواغ حدوث تفاعل أرجي. بينما يُصاب الآخرون بعدوى رئوية خفيفة إلى خطيرة. تحدُث أخطر أشكال داء الرشاشيات (داء الرشاشيات الغزوية) عندما تنتشر العدوى داخل الأوعية الدموية وخارجها.

ووفقاً لنوع داء الرشاشيات، قد يتضمَّن العلاج المراقبة، أو العلاج بالأدوية المضادة للفطريات، أو الجراحة في الحالات النادرة.
تختلف علامات داء الرشاشيات وأعراضه باختلاف نوع المرض الذي يتطور:

- رد الفعل التحسسي: يحدث لبعض المصابين بالربو أو التليف الكيسي تفاعل تحسُّسي تجاه عفن الرشاشيات. تتضمن علامات وأعراض هذه الحالة، المعروفة باسم داء الرشاشيات القصبي الرئوي التحسُّسي، الحُمَّى، السعال الذي قد يُخرج الدم أو كتل المخاط، ويتفاقم الربو.

- ورم الرشاشيات: يمكن أن تتسبَّب حالات مرضية مزمنة تُصيب الرئة (رئوية) مثل النُّفاخ، أو داء السل أو الساركويد المتقدِّم في تكوين أحياز هوائية (التجاويف) بداخل الرئتين. عندما يُصاب الأشخاص ممن لديهم التجاويف الرئوية بداء الرشاشيات أيضاً، قد تجد ألياف الفطر طريقها بين التجاويف وتنمو لتكوين كتل متشابكة (كرات الفطر) تُعرف بورم الرشاشيات.

قد لا يصاحب ورم الرشاشيات ظهور أعراض أو تُسبِّب فقط السعال الخفيف في البداية. ومع ذلك، بمرور الوقت ومن دون العلاج، يُمكن أن تتفاقم حالة الرئة المرضية المزمنة الدفينة بسبب ورم الرشاشيات، ومن المحتمَل أن تُسبِّب السعال، غالباً يؤدي إلى تقيؤ الدم، الأزيز، ضيق النفس، فقدان الوزن غير المقصود والإرهاق.
داء الرشاشيات الغازي

يُعدُّ هذا النوع أسوأ أنواع الداء. وتحدث الإصابة عندما تنتقل العَدوى من الرئتين إلى الدماغ أو القلب أو الكلى أو الجلد. لا يُصيب داء الرشاشيات الغازي إلا الأشخاص الذين ضعُفت مناعتهم نتيجة الخضوع للمعالجة الكيميائية للسرطان أو عملية زراعة نخاع العظم أو أحد أمراض جهاز المناعة. وإذا لم يُعالج هذا النوع من الداء، فقد يفضي إلى الموت.
وتعتمد أعراض المرض على العضو المصاب، لكن بشكل عام يمكن أن يُسبب داء الرشاشيات الغازي: الحمَّى والقشعريرة، السعال المصحوب بالدم، ضيق النفس، ألم في الصدر أو المفاصل، نوبات صداع وألم في العين، وآفات جلدية.



أنواع أخرى من الفطر الأخضر أو داء الرشاشيات

يُمكن أن يُهاجم داء الرشاشيات أجزاء أخرى من الجسم غير الرئتين، مثل الجيوب الأنفية. قد يتسبَّب الفطر أحياناً، عند مُهاجمته للجيوب الأنفية، في انسداد الأنف مصحوباً برشح مختلط بالدم، الحمَّى، ألم في الوجه وصداع.



إرسل لصديق

هل توافق على اخذ لقاح كورونا

هل توافق على اخذ لقاح كورونا
ads
ads