رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads
د. إبراهيم رجب
د. إبراهيم رجب

النجاح في العمل والأمن الانفعالي

الأحد 28/نوفمبر/2021 - 02:16 م
النجاح في العمل والأمن

إن شعور الفرد بقيمته الشخصية، ومدي تقديره لذاته؛ يرتبطان إلي حد كبير بمدي نجاحه في العمل، وبالمثل فإن إدراك الفرد أنه غير ناجح في عمله، أو أنه يؤدي عملاً لا قيمة له أو ضئيل القيمة يشعره بالدونية والهامشية ويُمثل عاملاً ضــاغطًا عليه؛ خاصةً إن كان من أصحاب الطموح أو ممن يتطلعون إلي القيام بدور هام في بيئته ومجتمعه .
ولا يقتصر مجال العمل علي المهارات الفنية التي يتضمنها أداء العمل ولكنه يشمل أيضًا طبيعة العلاقات التي تربط الفرد برؤسائه وزملائه ومرؤسيه في العمل، وبقدر ما تقوم هذه العلاقات علي أسس إنسانية صحيحة بقدر ما توفر إشباعًا نفسيًا وإحساسًا بالأمن الانفعالي .
والعكس صحيح فإذا ما توترت هذه العلاقات وشابها مشاعر التحدي أو المنافسة الضارة غير الصحية أو التسلط فأنها تصبح مصدرًا من نصادر الكدر والقلق للفرد ، وكذلك من الجوانب التي ترتبط بالعمل ومهارات التغير في أساليب العمل واحتياج هذه الأساليب الجديدة إلي مستوي أعلي من المهارات الفنية والمرونة والاستيعاب .

ويحدث هذا التغير الآن بفعل التقدم التكنولوجي المتمثل في التوسع في استخدام الحاسبات الآلية والتحول الرقمي وميكنة كثير من العمليات التي كانت تؤدي بشكل يدوي .
ويلاحظ أنه ليس لدي كل العاملين القدرة علي مسايرة هذه التغيرات ومجاراتها والتوافق معها، ومن لم يستطع فعليه أن يواجه تحديًا خطيرًا؛ حيث يبدو أمام نفسه والآخرين كعامل غير كفء بعد أن كان – في ظل أساليب وطرق العمل السابقة – عاملاً ماهرًا متميزًا.

إرسل لصديق

هل توافق على اخذ لقاح كورونا

هل توافق على اخذ لقاح كورونا
ads
ads