اخر الأخبار
شاهد.. "سمبورى" يتقدم للاتحاد السكندرى أمام فاركو رئيس جامعة الزقازيق يشهد افتتاح المؤتمر العلمى الأول لوحدة الأشعة التداخلية بمناسبة مرور ٣٠ عاما على إنشاء الوحدة فاعليات اليوم الأول لمؤتمر قسم الأشعة التشخيصية والتداخلية بطب عين شمس ندوة بالالمانية بالقاهرة : معالجة الترابط بين المياه والطاقة والغذاء في إطار التغير المناخى والتنمية البيئية المستدامة وزير التعليم العالي يشارك في فعاليات المؤتمر الوزاري لدول الاتحاد من أجل المتوسط حول البحث والابتكار فى عرضها الأول فرقة "فيرا" الروسية تبهر الجمهور المصرى رئيس جامعة أسوان يشهد مهرجان مانجو أسوان 2022 بمشاركة 12 منتج وعارض الذي يقام علي العام الثاني علي التوالي نشاط لجنة الزراعة والري بحزب مصر الحديثة بالشرقية في توجيه الإرشادات وحلول المشكلات للمزارعين. رئيس جامعة القاهرة: التنمية المستدامة لن تنجح دون خطاب ديني جديد ومنظومة قيم جديدة حاكمة للسلوك برعاية وزيري التعليم العالي والشباب والرياضة انطلاق دورة تأهيل مديري الرياضة الجامعية.
رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads
د. عبدالغني الغريب
د. عبدالغني الغريب

د. عبدالغني الغريب يكتب: فكر الخوارج

الأحد 08/مايو/2022 - 06:45 م
د. عبدالغني الغريب


ما حدث بالأمس من قتل لرجال الجيش واستشهاد كثير من خيرة الرجال ، أقول : من قام بهذا العمل الإجرامي الدنئ يمثل تماما فكر الخوارج قديماً ، فالخوارج هي أول فرقة تشكل الإنشقاق الحقيقي والعملى في الصف الإسلامي، وقد أحدثوا بعقائدهم المنحرفة أزمة عنيفة في المجتمع الإسلامى. وقد رفع الخوارج لواء العصيان طيلة مراحل حياتهم مما كلف الأمة كثيرا من الدماء والطاقات وهذا هو سر تسميتهم بالخوارج.
من مبادئهم:-
1/ أن كل من لم يتبع قولهم - على اعتبار أنهم فقط جماعة المسلمين.- فهو كافر ، حلال الدم ، مستباح الدم والأعراض، بل إن مخالفيهم ليسوا كفارا فقط بل مشركون مخلدون في النار، يحل قتالهم ، ولا يحل أكل ذبائحهم ، ولا يقبل منهم إلا الإسلام أو السيف ، ودارهم دار حرب يستباح فيها قتل النساء والأطفال .
2/ اتصفوا بالقدرة الفائقة على الجدل والتلاعب بالألفاظ ، فكانوا يشبهون السوفسطائيين الذين يموهون على الناس الحقائق .
3/ التدين الشديد بدون فهم لحقيقة الدين ، حتى يروي أن عبدالله بن عباس لما وصل إليهم من قبل علي بن أبى طالب وناقشهم رأى منهم جباها قد تقرحت من طول السجود والعبادة .
4/ الأخذ بظاهر النصوص دون إدراك لمعانيها ، فقد حفظوا كلمات بعينها وظلوا يرددونها مثل قولهم : لا حكم إلا لله، والتبرؤ من الظالمين حتى استولت هذه الكلمات على مشاعرهم ومداركهم وسدت عليهم كل الطرق التى تؤدي إلى الحق دون محاولة لفهم معاني هذه الكلمات التى يرددونها .
5/ البداوة الشديدة بما تحمله هذه البداوة من صفات القسوة والعنف والجفاء والبعد عن الحضر الذى يرقق الطبع ويهذب الأخلاق ، ولقد صدق رسول الله صلي الله عليه وسلم حين قال : "من سكن البادية فقد جفا"، لأن البادي ببعده عن الناس لا يتمكن من العلم والمعرفة بأصول المعاملة وأصول الأخلاق مما يؤثر في سلوكه .
6/ العنف ومحاولة تحقيق أهدافهم بالقوة والسلاح ، وهذا أمر طبيعي ، لأنه إذا كان هناك إيمان عميق بفكرة ما مع تعصب شديد لها، مع ضيق في الأفق ، يصاحبه تهور واندفاع، فإن كل ذلك يؤدي إلى استخدام القوة مع المخالفين .
7/ اللدد في الخصومة ، وعدم التسليم لخصومهم بأى حجة مهما كانت قوية ، وتحيزهم إلى جانب فكرتهم ، والنظر إليها من جانب واحد دون أدنى محاولة لفهم أرآء الخصوم .
8/ القسوة والعنف والإعتداد بالرأي الشخصي والإندفاع وراءه والخوف الشديد الذى يدفع إلى العنف الشديد .
أخيرا أقول: إن تقدم الأمة الإسلامية مرهون بالمحافظة على مصر ، فبلد الأنبياء ، ومسكن العلماء ، وبلد العلم والجهاد ، أم البلاد وموطن الجهادوالعباد لن تسقط أبدا.
فمن شاهد الأرض وأقطارها .
والناس أنواعا وأجناسا .
ولا رأى مصر وأهلها.
فما رأى الدنيا ولا الناسا.
( رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ )

إرسل لصديق

هل توافق على اخذ لقاح كورونا

هل توافق على اخذ لقاح كورونا
ads
ads