اخر الأخبار
رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

صور .. حكاية فستان ارتدته 8 عرائس في 72 عاماً

الثلاثاء 16/أغسطس/2022 - 11:42 م
الوسيلة
حلا محمد


ارتدت "أديل لارسون ستونبرج" ثوب زفاف أبيض من الساتان في متجر "مارشال فيلد" وسط مدينة شيكاغو الأمريكية في عام 1950، ورأته فستاناً مثالياً.

تكلّف الفستان وقتذاك 100 دولار وكان مثالياً على العروس، لكن ما لم تتوقعه أن هذا الفستان سوف يكون مثالياً لأكثر من زمن وسوف تتوارثه الأجيال.


وأوردت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية قصة فستان توارثته الأجيال وارتدته أكثر من عروس.

كانت "أديل لارسون ستونبرج" أول مَن ارتدى الفستان في حفل زفافها على "روي ستونبرج" في 16 سبتمبر/أيلول 1950.


أولاً، أقرضت "أديل" الفستان إلى شقيقتها لارتدائه في حفل زفافها، ثم مع مرور السنين منحته لابنتها وبنات أختها الثلاث.

والآن، بعد 72 عاماً من زواج "أديل" في كنيسة "إبينيزر" اللوثرية، ارتدت حفيدتها "سيرينا ستونبرج ليباري" الفستان نفسه في كنيسة شيكاغو أيضاً لحضور حفل زفافها في 5 أغسطس .
قالت "ليباري" (27 سنة) عن الفستان ذي الأكمام الطويلة مع ذيل طويل وياقة عالية وأزرار صغيرة أنيقة أسفل الظهر: "لم يكن هناك شك في أنني سأصبح ثامن عروس ترتدي الفستان".

ورغم أن جدة ليباري وصاحبة الفستان الأصلية قد تُوفيت، لكن كان من بين الأقارب في حضور الحفل، عمات وخالات العروس والعديد من أبناء عمومتها الذين أخذوا دورهم في ارتداء ثوب أديل الكلاسيكي.

وأضافت "ليباري": "عندما ارتديته وفكّرت في أن جدتي ارتدته أيضاً صدمتني المشاعر، وشعرت بارتباط خاص بها في يوم زفافي".

وبدأ تقليد فستان زفاف عائلة ستونبيرج عندما قامت أديل لارسون، البالغة من العمر 21 عامًا آنذاك بشراء الفستان من مارشال فيلدز، ثم ارتدته شقيقتها من بعدها.

وتذكرت شقيقة أديل، إليانور الفستان، قائلة: "إنه فستان كلاسيكي للغاية جميل".

وقالت ابنتها عن الفستان: "لقد اعتنت والدتي بشكل ممتاز بالفستان وخزّنته في صندوق محكم الإغلاق، لم يخطر ببالي أبداً عدم ارتدائه، كان ممتازاً في كل حال".

وكانت "شارون لارسون فرانك" ثالث عروس ترتدي فستان الزفاف عندما تزوّجت من "جون فرانك" في 17 مايو 1969.

وبعد الزفاف، تمّ تخزين الفستان مرة أخرى إلى أن تزوجت ابنة أديل ستونبرج، "سو ستونبرج مكارثي"، من "روبرت مكارثي" في عام 1982.
وقالت "مكارثي" البالغة من العمر الآن 66 عاماً، إنها أضافت لمساتها الصغيرة لجعل الفستان خاصاً بها.

وأضافت: "لقد جعلني هذا الفستان الجميل في يومي الخاص أشعر بأنني قريبة من أمي وخالاتي".

وفي عام 1990، تم حفظ الفستان بعناية من صندوق التخزين الخاص به للمرة الخامسة حتى تتمكن ابنة إليانور ميلتون، "كارول ميلتون زمودا"، من ارتدائه في حفل زفافها من "لورانس زمودا".

وقالت إنها أعجبت بالفستان منذ فترة طويلة، عندما كانت فتاة زهور في حفل زفاف خالتها شارون.


وكانت شقيقتها "جين ميلتون إليس" سادس مَن يرتدي الفستان في حفل زفافها عام 1991 على "توم إليس".

وقالت إليس، 66 عاماً، إنها تتمتع بذكريات جميلة من حفل الزفاف، رغم أن جدتها صاحبة الفستان ماتت قبل 3 أعوام من عقد قرانها.

وأصبحت ابنة عمها، جولي فرانك ماكي، سابع عروس ترتدي ثوب الساتان، في عام 2013، لحضور حفل زفافها على توم ماكي.

وأوضحت أنه إذا استمر ارتداء ثوب الزفاف لمدة 72 عاماً أخرى، فقد يكون ذلك بسبب جهود والدتها التي تولت تنظيف الفستان والعناية به وتخزينه بشكل صحيح.



إرسل لصديق

هل توافق على اخذ لقاح كورونا

هل توافق على اخذ لقاح كورونا
ads
ads