الوسيلة : «استقلال الصحافة» تطالب «النقابة» سرعة إنهاء ملف تأمينات الأعضاء (طباعة)
«استقلال الصحافة» تطالب «النقابة» سرعة إنهاء ملف تأمينات الأعضاء
آخر تحديث: الإثنين 27/04/2020 09:33 م طه لمعى
«استقلال الصحافة»

تعرب لجنة الدفاع عن استقلال الصحافة، عن أملها فى قيام مجلس النقابة، بسرعة إنهاء ملف التأمينات، للصحفيين، الذين توقفت صحفهم، وأصبحوا بلا عمل.
أكد بشير العدل، مقرر اللجنة، أن أوضاع الصحفيين، بلغت حالة غير مسبوقة من التردى، تصل سلبياته قمتها عن وفاة عضو النقابة، والذى كان آخرهم الزميل محمود رياض، الصحفى بجريدة الخميس، الذى راح ضحية فيروس كورونا، والذى تعانى أسرته من بعده ماديا.
شدد «العدل» على أن أمر تسوية ملف التأمينات، لا ينبغى أن يكون نوعا من المواساة لأسرة المتوفى، أو اجراء استثنائيا لظروف الوفاة، وإنما ينبغى أن يكون استراتيجة تعامل فورية، خاصة وأن الزميل ضياء رشوان، نقيب الصحفيين، ونفر من الزملاء أعضاء المجلس، أخذوا على أنفسهم عهدا بإنهائه، وهو ما لم يتحقق رغم مرور أكثر من عام على الوعد.
أوضح «العدل» أن زملاء كثر، توفاهم الله، لم تحصل أسرهم، على معاش يسد بعض احتياجاتها من بعدهم، لأنهم لم يكملوا السنوات التأمينية اللازمة للحصول على كامل المعاش، رغم أنهم – رحمهم الله جميعا – لم يكونوا طرفا فى أزمة توقف صحفهم، وأنهم ناضلوا بالعمل، فى أماكن كثيرة، حتى اللحظات الأخيرة من حياتهم.
دعا «العدل»، مجددا، المجلس، نقيبا وأعضاء، للوفاء بالالتزامات تجاه الأعضاء، فهى حقوق مشروعة لهم، واجبة الأداء، قبل أن تكون وعودا، قطعها على نفسه بعض الزملاء أعضاء المجلس.